آخر المستجدات حول فيروس كورونا 8/ 4/ 2020 في العالم

مر أكثر من ثلاثة أشهر على ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا ولم يتوصل العلماء والاكاديمين الطبيين وغيرهم من التوصل إلى عقار شافٍ تماما ضد هذا المرض الفتاك. أصبحنا كل يوم نسمع بتوصل شركة ما إلى عقار شاف ولكن بدون ادنى صحة وكثرت استطلاعات ومتقدمات حول طبيعة هذا الفيروس والى الان لم يتوصلوا الى المعلومات الكافية حوله بنسبة 100٪. ومع استمرار الوقت تزداد اعداد الاصابات والوفيات حول العالم حيث اصبحت جائحة عالمية. وما اتضح بشكل جلي للناس هو المقاومة القوية للفايروس ضد الظروف الطبيعة ، مما يولد سؤال هام هل يستطيع فصل الصيف القضاء عليه؟ والسؤال الاهم الى متى يستطيع الناس تحمل ظروف الحجر الصحي؟ وكم من الوقت سيقاومون نقص الطعام الكافي خصوصا مع نسبة الفقراء العالية في الكثير من البلدان. الامر متروك للايام القادمة للاجابة على هذه الاسئلة وجميع الاسئلة في أذهان الناس. نتجه الارقام حيث بلغ اعداد الدول حول العالم اكثر من 1،421،419 شخص حول العالم ، بينما أعداد الوفيات الى اكثر من 81،659 ، وحالات الشفاء اصبحت اكثر من 301،516. وجد الفايروس بيئته المثالية للانتشار والتوسع في امريكا واوربا وخاصة في الدول العظمى الخمسة بريطانيا ، ايطاليا ، المانيا ، اسبانيا وفرنسا. الاسباب كثيرة ولعل اهمها أستهزاء المجتمع بالفيروس وكذلك نقص الاصوات الحكيمة التي تدعو للالتزام بالتعليمات الصحية والوقاية من الاصابة وهناك سبب آخر مهم هو ما تم ملاحظته في وسائل الاعلام حيث لا يوجد تعاون تام بين حكام هذه الدول للقضاء على انتشار الفيروس على العكس تمام اتضح ان كل هم يريد للاخر عدم النجاة وانتشار المرض في بلده ، حيث كشف هذا الوباء الذي يدعى كورونا مدى هشاشة العلاقات الاوربية عند الازمات وكذلك علاقتهم بالولايات المتحدة الامريكية وايضا كشف مدى ضعف النظام الصحي الذي يمتلكونه والاهم كشف أن جيل اوربا وامريكا الحالي غير صالح لقي ادة المستقبل الواعد. نستعرض عليكم أدناه اعداد الاصابات والوفيات وحالات الشفاء حول العالم:



المجموعة الاولى


المجموعة الثانية


نسأل الله الشفاء التام لجميع المرضى وأن يدفع عنا هذا الوباء

أنه أرحم الراحمين

Join our mailing list. Never miss an update
  • Pinterest
  • Facebook
  • YouTube
  • Instagram