دورة تنمية بشرية حياة أفضل الحلقة الاولى - أوليات

Updated: Apr 3

السلام عليكم اصدقائي واهلا بيكم في اول دورة تقدمها قناتنا وهي دورة تنمية المهارات البشرية، الحلقة الاولى من الدورة بعنوان اوليات سوف يتم مناقشة عدة مواضيع فيها مثل حقيقتك كأنسان والمبدأ العظيم في حياتك والمقياس الوحيد الحقيقي وغيرها..الخ


اذا كنت على استعداد لتطوير نفسك ومهاراتك فأنت في واحد من الاماكن المناسبة لك لأرشادك للطريق الصحيح.


أولا: حقيقتك كأنسان


انت شخص جيد من كل الوجوه وتستحق حياة رائعة وعمل ذي شأن وعلاقات انسانية سعيدة الله سبحانه وتعالى خلق للنجاح والتفوق وليس للنوم والكسل والدليل قوله عز وجل في الاية الكريمة (( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون))

وانت شخص فريد على مر الانسانية لك شكلك الخاص وصوتك الفريد طريقة تعاملك مع الاخرين الخاصة بك وردة فعلك أتجاه الاشياء التي تحدث في حياتك وعندك من القدرات والمهارات ما يعجب العقول كل هذه المميزات انت قادر على ان تسخرها في تكوين مستقبل مشرق لك وصنع اسمك الخاص في سوق العمل، انت حاليا في أعظم عصور البشرية حيث المعلومات حولك متطايرة كالهواء، وفرص العمل متوفرة لكل شخص من أجل تحقيق احلامه الخاصة، لاتوجد حدود لما تستطيع ان تفعله ألا الحدود التي ترسمها انت بنفسك من أجل ابقائك في المكان الذي انت فيه حاليا.


ثانيا: المبدأ العظيم

أحد اهم المبادئ العقلية والروحية التي اكتشفت على مر البشرية هو " أن يصير المرء ما يفكر بشأنه معظم الوقت " يعني عالمك الخارجي هو انعكاس واضح لعالمك الداخلي، كيف هذا؟! كل أنسان لديه عقليين عقل واعي وعقل باطن، العقل الواعي هو الذي يستعمله الشخص في التفكير وتمييز الاشياء وتحليل الامور التي تحدث في حياته ويستعمله في كل شيء تقريبا في حياته هذا هو العقل الواعي، أما العقل الباطن وظيفته ليست تمييز الاشياء أو ارشاد الشخص الى قرار ما او أمرِ معين أنما وظيفته هي طبع الافكار التي تستهوي الشخص نفسه التي يفكر بها بصورة لا أرادية وتمنعه من النوم في بعض  الاحيان وتجعله شارد الذهن في أحيانا اخرى، هذه الافكار سوف يقبلها العقل الباطن سواء كانت صائبة أو خائبة، سيئة أم جيدة، هو ليس معني بجودتها ومدى صوابها، ما هو معني به جعل هذه الافكار حقيقة واقعية في حياة الشخص وتهيئة كل الظروف الخارجية من أجل تحقيقها وكلنا نمتلك في حياتنا ذلك الشخص الناجح المتفائل ولو سئلنا أنفسنا من اين اتى هذا النجاح؟ وعند التمعن في اسلوب حياته سوف نلاحظ انه مجتهد لا يهتم للصعاب والعوائق وانه مهيء تفكيره للتغلب عليها وتجاوزها للوصول الى هدفه وأن تفكيره في حالة ايجابية بصورة مستمرة. أما الشخص الفاشل فأنه قد أعد الاعذار لفشله مقدما وجعل عوائق لعدم نجاحه تلاحظه انه في حالة سلبية دائمة وأن تفكيره منصب في كيفية أختلاق الاعذار وليس التوجه لإيجاد الحلول الاخرى لمشكلته او تجربة اشياء جديدة، ونستطيع أن نعرف الحالة الداخلية للانسان بالتمعن بظروفه الخارجية.

فكروا بحياة أجمل ومستقبلا مشرق فأنكم تستحقون هذا الشيء.


ثالثا: الافكار وتأثيرها

يحتوي عقل الانسان على طاقة هائلة وفائظة من الافكار وتحدد هذه الافكار كل ما يجري في حياة الانسان تقريبا، هل تعرف ماذا تستطيع ان تفعل أفكارك الشخصية؟! الافكار قادرة على تغيير عدد نبضات القلب، تجعل عملية الهضم يسيرة او عسيرة، تجلب السعادة او نقيضها، تجعلك نومك سهل هنيء أو على العكس تماما تسلبك راحتك وتجعل نومك كله كوابيس، قادرة على ان تجعلك ناجح او فاشل، غني ام فقير وغيرها من العوامل التي تحدد حياة الشخص. أفكارك وأفعالك هي التي تشكل نسبة 90% من حياتك ونسبة 10% المتبقية هي متبقية للقدر والاحداث التي ليس لك سيطرة عليها، الشيء المميز هو أن لك السيطرة التامة الكاملة على افكارك وافعالكح وبالتالي تستطيع ان توجهها نحو النجاح.


رابعا: التوجهات والانفعالات

توجهاتك إيجابية ام سلبية كانت او تكون، بناءة او هدامة وما يرافقها من أنفعالات لها التأثير البالغ على سير حياتكوعلاقاتك.

لكن ما المقصود بالتوجهات والانفعالات، لنفرض جدلا إنك اردت أن تدخل مجالا معين من التجارة ولنفرض تجارة الهواتف النقالة وأنت كشخص واعي في البداية سوف تسأل عن طرق الاستيراد وكيفية الترويج لسلعك ومن هم الاشخاص المفروض عليك ان تتعرف عليهم وتحسن علاقتك بهم من أجل تطوير عملك وأستدامته، وبعد فترة قليلة من الزمن ستلاحظ أن 70% من حياتك قد أرتبطت بهذا العمل وما يرافقها من محاسن ومساوئ التي تعود على حياتك الشخصية هذا ما يعرف بالتوجهات، أما الانفعلات فحسب قانون نيوتن للتاثير المتبادل " لكل فعل رد فعل " فحسب طريقة تفكيرك ومدى وعيك سوف تحدد ردة فعل إيجابية او سلبية للأحداث التي ترافق التوجه الذي أخترته وبالتالي ردةالفعل الايجابية سوف تعود بشيء ايجابي على حياتك وتعطيك خطوة نحو الامام وعلى العكس تمام ردة الفعل السلبية سوف تعود بشيء سلبي على حياتك وتعطيك خطوة نحو الخلف.


خامسا: تأثير المعتقدات على حياتنا

هناك قانون يقول " أي شيء تؤمن به بأخلاص وثبات سوف يصبح حقيقة واقعة في حياتك " يعني المعتقدات سواء كانت صحيحة أم خاطئة فأمن الشخص سوف يتصرف بالشكل الذي يتناسب مع اعمق واقوى معتقداته، كيف هذا؟ أنت كشخص هل رأيت الجنة في عينيك حتى تقوم بأفعال وتوجهات في رأيك تدخلك الجنة؟ لا أعتقد ذلك. فلنترك ذلك السؤال، هل رأيت خطوط القوة المغناطيسية التي عن طريقها تتكون القوة الدافعة الكهربائية وبنيت عليها استنتاجات معينة؟ لا اعتقد ذلك. اذِ لماذا تقوم بأفعال لها تاثير بالغ هلى حياتك حسب هذه المعتقدات؟ نحن نريد ان نبرهن ان المعتقدات بكل انواعها وما يرافقها من افعال لها تاثير على حياة الشخص نفسه. كل المعتقدات مكتسبة اي في الماضي انت لم تكن تعرف تلك المعتقدات واكتسبتها او تعلمتها بمرور الوقت وبالتالي انت لك القدرة على إلغاء المعتقدات الخاطئة التي لها تأثير على حياتك بصورة سلبية.


سادسا: المقياس الحقيقي

هناك مقياس واحد حقيقي للتوجه والقيام بالاعمال حسب فيلسوف انكليزي والذي يقول " أفضل دليل على أمكانيتك للقيام بأمر ما هو أن هناك آخرين قد قاموا به فعلا " ماذا يعني هذا؟ فرضا انت تريد ان تخوض مجالا معين وتريد أن تعرف مدى نجاحك فيه، سوف تسأل نفسك سؤالا " هل هناك آخرين قد قاموا بهذا الفعل؟ "، " هل نجحوا فيه " اذا نجحوا فيه اذا انت قادر على أن تنجح فيه كذلك لأن الله سبحانه قد وضع فينا نفس القدرات والمميزات وما عليك الا ان تفعلها وتسخرها للنجاح، وإليك هذا الامر أي مجال تقرر أن تدخله هو مجال ناجح ومثمر لأن غيرك ملايين البشر قد قاموا به ونجحوا فيه.


نصائح الحلقة:

  1. الناجحون هم الاشخاص الذين يفكرون تفكير أكثر فاعلية من غيرهم ويزرعون أفكارا رائعة ويحصدون مستقبل مشرق، فكن مثل الناجحين في تفكيرك وافعالك.

  2. أقرا عن سيرة العظماء وتعلم منهم فإن ذلك سوف يجنبك الكثير من العوائق ويعلمك الكثير من دروس وافكار للنجاح والتفوق.

  3. تجنب الخرافات والمعتقدات  الخاطئة مثل محدودية قدرتك ولا يمكنك أن تتعلم مهارات جديدة فأن هذا الشيء سوف يحد من تطورك وسوف يبقيك في المكان الذي أنت فيه اذا لم يعود بأشياء اسوء على حياتك.

  4. أجعل توجهاتك نحو الاشياء البناءة المثمرة وسيطر على أنفعالاتك وأجعلها إيجابية لأن لها تأثير بالغ على سير حياتك.


شكرا لمتابعتكم أنتظرونا في الدرس القادم

لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم وتقييمكم للدرس

Join our mailing list. Never miss an update
  • Pinterest
  • Facebook
  • YouTube
  • Instagram